الصفحة الرئيسية سياسة الخصوصية اتصل بنا

الثلاثاء، 1 يوليو 2014

اطعمة تخفض الكوليسترول الضار في الجسم

اطعمة تخفض الكوليسترول الضار في الجسم

هناك الكثير من الأطعمة التي تزيد نسبة الكولسترول بالدم، وزيادة الكولسترول بالدم تؤدي إلى تصلب الشرايين والجلطات الدماغية، ولكن بالعناية بغذائنا وانتقاء الأغذية الصحية يمكننا التخفيف من نسب الكولسترول في أجسامنا، وزيادة نسبة الكولسترول الجيد وخفض نسبة الكولسترول الكلي وهذه قائمةٌ بأطعمةٍ تخفض الكولسترول وتساعد على منع الجلطات وتصلب الشرايين

اطعمة تخفض الكوليسترول
اطعمة تخفض الكوليسترول
يقول: احمد مانع من السعودية :

لقد مللت من تناول الأدوية التي تخفض الكوليسترول والمكملات الغذائية التي تقلل من الدهون الضارة وأريد أن اعرف ما هو رأي العلم فياطعمة تخفض الكوليسترول في الدم وهل تنصحون بتناولها بديلا عن الأدوية.

الجواب :

أولاً لا ننصح بتوقيف أدوية الكوليسترول إلا تحت إرشادات الطبيب المعالج. ونقدم لك اخي العزيز اليوم بعض النصائح حول الأغذية التي تخفض الكوليسترول.

فقد ذكرت دراسة حديثة جداً أن هناك ستة أنواع فقط من الأطعمة لغذائك اليومي يمكنك التخلص بها من الكوليسترول المسبب الرئيسي لأمراض القلب.

فإن الستة أطعمة هي الألياف، زيت الزيتون، حليب الصويا، المكسرات، الشوفان والزبادي .
وبمساعدة أخصائية التغذية الدكتورة سارة شينكر، أوضحت الصحيفة المقادير المناسبة والمطلوبة للاستفادة من هذه العناصر في البرنامج الغذائي اليومي.

زيت الزيتون: يحتوي زيت الزيتون على مزيج فعال من مضادات التأكسد التي تستطيع خفض الكولسترول الضار، وتحافظ على الكولسترول الجيد (البروتينات الدهنية عالية الكثافة) HDL بمستوياته الطبيعية.

وينصح الأطباء بتناول ملعقتي طعام من زيت الزيتون يوميا للحصول على فوائده في الحفاظ على سلامة القلب، ويمكن إضافة زيت الزيتون إلى الطعام بعدة طرق، فيمكن قلي الخضار باستعماله، او بمزجه مع الخل وإضافته إلى السلطة، او تستبدل السمنة او الزبد بزيت الزيتون عند الطهي.

وبرهنت أدلة علمية قوية أن هناك بعض الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفول والبقول أو الشوفان، تمنع امتصاص الكوليسترول في الدم. وهناك أيضا أدلة على أن أنواعا معينة من الألياف مثل النخالة والشوفان فعلا تقلل من كمية الكوليسترول المصنعة من قبل الكبد.

هذا بالإضافة إلى أن هناك بعض اطعمة تخفض الكوليسترول الضار في الجسم، مثل الجوز والزيتون وزيوت بذور اللفت، تساعد في تقليل الضرر الذي قد يسببه النوع السيئ من الكوليسترول "LDL" للجسم.

وقد أظهرت الدراسات وجود انخفاض في معدل الكوليسترول من نوع LDL، وهو النوع السيئ، بنسبة تصل إلى 20% في ثلاثة أشهر عند الالتزام بنظام غذائي جيد يحتوي الستة عناصر السالفة الذكر.

وللعلم فإن مخاطر الإصابة بأمراض القلب تعتمد على عدد من العوامل بخلاف مستوى الكوليسترول في الدم، حيث تشمل أيضا الاستعداد الوراثي، والتدخين، والسكري، وارتفاع ضغط الدم، وعدم ممارسة الرياضة، والبدانة.
 
مجلة الأنوثة | | | |